كل عام وانتم بخير ........ .. رغم أنف الحاقدين

كتب في : الجمعة 17 يوليو 2015 بقلم : محمد مجاهد
عدد المشاهدات: 15289

العيد فرحة ............. العيد بهجة

وما أجمل أن تكون النفس البشرية فى حالة من الفرحة والبهجة الغامرة

والفرحة هنا فرحة ذات طابع روحانى خاص .... فرحة يعيشها المسلمون فى كل ربوع الدنيا بعيد الفطر المبارك بعد شهر الرحمة والمغفرة والطاعات شهر رمضان الكريم

تمتلئ الساحات والمساجد والميادين بجموع المصلين وترتفع الأيدى نحو السماء وتنطلق الحناجر مهللة مكبرة ومناجية

ربها بالدعاء بالخير لكل المسلمين وبالرحمة والمغفرة للجميع .. جانب مشرق فى حياة المسلمين ترقبه الدنيا كلها

ولكننا فى هذا العام ظهر لنا جانب قبيح من وجوه قبيحة فى مفاجأة لم تكن متوقعة

والأحرى أن تكون متوقعة بل من غير المثير للدهشة والجدل أن نجد حماس وأعوانها هؤلاء العملاء الخونة من باعوا وطنهم

وقبضوا الثمن يدعون على مصر رئيسا وجيشا وشعبا بالدمار والخراب ويدعون لزميلهم فى العمالة الخائن مرسى بالعودة

ونسوا أن الله لا يستجيب لقبحهم ثم مالهم ومصر أليس من الأجدى لهم والأكرم والأشرف أن يكون الدعاء على من إحتل أرضهم

ودنس حرماتهم وهتك أعراضهم وإمتهن كرامتهم وأذل رجالهم ولكن مافعلوه قربانا يتقربون به الى سيدهم ذلك الذى يدفع لهم

ثمن الخيانة والعمالة

رغم أنف الخونة والعملاء رغم أنف الحاقدين والحاسدين ستظل مصر قلب العروبة النابض وقلعة الإسلام فى الشرق ستظل بلد

الأمن والأمان " أدخلوا مصر إن شاء الله أمنين "

عيد سعيد على مصر وطنا وشعبا وجيشا ورئيسا وكل عام وانتم بخير

بداية الصفحة