تحقيقات

في 2020.. الإسكندرية تتخلص من العشوائيات.. وحلم «مترو الأنفاق» والتنمية الشاملة على الطريق

كتب في : الاثنين 28 ديسمبر 2020 - 11:36 مساءً بقلم : المصرية للأخبار

نقلة جديدة وكبيرة عاشتها وتعيشها «عروس البحر الأبيض المتوسط» فى شتى المجالات تنتهى معها مشكلات وتتحقق أحلام وطموحات المواطنين تنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسى بحل مشكلات «مزمنة» عانت منها الإسكندرية لسنوات طويلة.. وفى مقدمتها مشروع «بشاير الخير» الذى تم افتتاح 3 مراحل منه كان آخرها خلال العام الجارى للقضاء على مشكلة العشوائيات وتوفير حياة جديدة وكريمة بمعناها الشامل ــ وليس مجرد مسكن فقط ــ لشريحة كبيرة من المواطنين عانت كثيرا.. واستمرار العمل فى مراحل جديدة من المشروع.. وكذلك تدشين تطوير محور ترعة المحمودية «العملاق» والذى يحقق أهدافا متنوعة وتطهير بحيرة مريوط ومواصلة العمل فى وتطوير حدائق المنتزه مع قرب تحقق حلم مترو الأنفاق «الحلم الأكبر» مع بدء العمل بجدية فى الخطوات الرئيسية التى تسبق التنفيذ لنقل تكدس السكان من شرق ووسط الإسكندرية إلى الظهير الصحراوى وبرج العرب وهو ما يحقق نتائج متنوعة ويقضى على مشكلات كثيرة فى مقدمتها أزمة المرور.

يقول الدكتور طارق القيعى: عاشت الإسكندرية مشاكل المرور المتوارثة إلى أن أطلق عليها أم المشكلات نظرا للمعاناة التى واجهت أهل الإسكندرية وروادها وجاء تدشين المشروع الكبير «محور المحمودية» ــ الذى له بعد مرورى فى المقام الأول ــ

بخلاف أبعاده التنموية والسياحية ــ ليسهم فى حل هذه المشكلة حيث تحولت ترعة المحمودية من مستنقع للمخلفات والأوبئة إلى شريان مرورى ومحور تنموى متكامل بطول 21 كيلوا مترا من تقاطع الكوبرى الدولى الساحلى بالكيلو 55 حتى المصب بمنطقة الدخيلة وتم إنشاء 14 منطقة تنموية بطول المحور.

كما شهد عام 2020 تدشين مشروع بشاير الخير 3 حيث يعد نقلة نوعية كما يقول المهندس الصافى عبد العال عضو البرلمان لتوفير السكن الملائم والمناسب لمواطنى منطقة الصيادين العشوائية وتم تنفيذه على مساحة ١103 أفدنة استفاد منها 150 ألف مواطن وتحول إلى مدينة حضارية كاملة.. وأوضح أن عددًا كبيرًا من المستفيدين أن المشروع حقق أحلامنا فى «حياة كريمة» بعد أن عانينا كثيرا ولسنوات طويلة.. وأنه ليس مجرد سكن على أعلى مستوى فقط بل مدينة متكاملة يتوافر لنا فيها كافة الخدمات التى نحتاجها.. فكل الشكر للرئيس السيسى الذى شهد البسطاء فى عهده ما لم يشهدوه طوال سنوات طويلة.

ولأن الإسكندرية تتطلع إلى مرتبة السياحة العالمية تم الكشف مؤخرا عن أكبر مشروع لإعادة تخطيط وتطوير المنتزه السياحية لتصبح متنزه عالمى وقبلة للسياحة الوافدة حيث يقول محمد سعد وكيل وزارة السياحة ب الإسكندرية أن مشروع

تطوير حدائق المنتزه من المشروعات المهمة التى تجعل منها مقصدا سياحيا عالميا.. مشيرا إلى أن الرئيس السيسى تفقد منطقة المنتزه أغسطس الماضى وشاهد مراحل تمهيد وتجهيز وتطوير المنتزه لكى تصبح مقصدا سياحيا لجذب مواطنى الثغر ومقصد للسياحة العالمية.

وبجانب الإنجازات التى شهدتها عروس البحر المتوسط إلا أن هناك أحلاما وأمنيات ما زالت تراود أهالى الثغر منها كما يقول موسى زيدان سعداوى تطوير منطقة أم زغيو غرب الإسكندرية لحل المشكلة المزمنة للمرور التى تعانى منها المنطقة منذ سنوات.. وأيضا توصيل خط مترو الأنفاق حتى يصل إلى برج العرب، وغرب الإسكندرية الذى يسهم فى حل مشكلة المرور ونقل التجمعات السكانية الضخمة إلى الظهير الصحراوى وبرج العرب لتوفير مجتمعات عمرانية جديدة خلال العام الجديد.

 

بداية الصفحة