تكنولوجيا

اكتشاف كوكب خارج المجموعة الشمسية بمدار سريع يبلغ 3.2 يوما فقط

كتب في : الأحد 21 نوفمبر 2021 - 8:23 صباحاً بقلم : المصرية للأخبار

 

اكتشف العلماء كوكبا  خارج المجموعة الشمسية ذا مدار سريع غير عادي يبلغ 3.2 يومًا حول نجم قديم على بُعد 725 سنة ضوئية من الأرض، وأمضى فريق من مختبر الأبحاث الفيزيائية الهندية (PRL) في أحمد أباد ثلاثة أشهر في قياس مدار عملاق الغاز.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قال البروفيسور أبهيجيت تشاكرابورتي، رئيس المشروع، إن الكوكب الخارجي الجديد، المسمى TOI-1789b، يدور قريبًا جدًا من نجم متطور أو متقدم في السن.

 

واكتشف الفريق العالم، الذي هو أكبر 1.4 مرة من كوكب المشتري وبـ70% من كتلته، باستخدام مقياس الطيف البصري (PARAS) على التلسكوب في مرصد جبل أبو.

 

وأوضح علماء الفلك الذين يقفون وراء هذا الاكتشاف أن الطبيعة المنتفخة للنجم، الناجمة عن درجات الحرارة المذهلة البالغة 3140 درجة فهرنهايت، والمدار حول نجم قريب من نهاية حياته، جعلته أمرا مهما للدراسة.

 

ويقيس PARAS، وهو أول مطياف ألياف بصرية من نوعه في الهند، الطول الموجي لمصادر الضوء، ويمكن استخدامه للكشف عن كتلة كوكب خارج المجموعة الشمسية.

 

قضى فريق PRL ثلاثة أشهر في دراسة العالم الفضائي الساخن، من ديسمبر 2020 إلى مارس 2021، من أجل فهم حجمه ومداره.

 

ويكمل TOI-1789b مدارًا واحدًا لنجمه TOI-1789 كل 3.2 يومًا، وهو على سبيل المقارنة أقل بكثير من 88 يومًا التي يستغرقها عطارد للدوران حول الشمس.

بداية الصفحة