لاتلحقوا العار بهذا الجيل

كتب في : الخميس 17 سبتمبر 2015 بقلم : رشا الفضالى
عدد المشاهدات: 14867

وبدأ مخطط تفريغ سوريا من شعبها ،ليتسلمها الصهاينة عبر بوابة الجولان ، ليتسربوا داخل العمق السوري ، تماما كما حدث للشعب الفلسطيني ، أيها السوريون.أفيقوا لمخطط احتلال سوريا . .وتهويدها بأيدي المتامرين ،إستميتوا في الدفاع عنها، لاتهجروها وتتركوها جريحة تنزف وحدها، لاتتخلوا عن أرضكم بل الموت علي ترابها شرف ، وتاج ،يسطر بحروف من نور لتاريخكم . ، لاتلحقوا العار بهذا الجيل كما لحق بمهجرين فلسطين ،ستطاردكم سوريا الجريحة في اي أرض تستبدلونها بها ، سوريا تقاوم فلا تسلبوها شموخها ،اهن عليك يا سورية الشام ودرتها ،تامر الجميع لقهرك وتركيعك، والله ان صرخاتك لتدوي مع أذان مساجدك، وجرس كنائسك لتوقظ ضمير امة غابت عن حاضرها ونسيت أمجادها، وكيف أضاءت ظلمات أوربا التي يتكالب اليها المغيبون الان ، كانها جنة الله في أرضه ،وهي مقبرة لحضارة إسلامية والمرتزقه ومبادئ وقيم أمة ، فصارت مطمعا لتامر دويلات بلا تاريخ تقطع اوصال امة لم تركع الا لخالقها، ياأمة محمد أفيقي ،فقد بلغ الظلم مداه ، ويامن تسمون انفسكم حكام وملوك خافوا من غضبة العزيز القهار فيمهل ولا يهمل كل تلك الدماء في.رقابكم كل تلك الاعراض التي تنهش ستوسئلون عنها ،كلنا فاسدون ، كلنا مقصرون،كلنا مسئولون، كلنا سنقف امام الله فأين أنت يا حمرة الخجل من لقاء مالك الملك .اللهم اني أشكو إليك ضعف قوتي، وقلة حيلتي ،ولا أملك إلا قلمي وتلك السطور فلا تحملني مالا طاقة لي، واجعل لنا 6مخرجنا يا عزيز ياجبار، أرنا في اعدائنا عجائب قدرتك.

 

بداية الصفحة