ماذا لو كنت أنت الرئيس؟

كتب في : الأربعاء 11 نوفمبر 2015 بقلم : محمد مجاهد
عدد المشاهدات: 16775

حالة غريبة تنتاب الشعب المصرى تفكك فكرى وهرج ومرج ذهنى ودعاة للفشل والهزيمة هنا وأخرين ٱملين بغد أفضل هناك تخبط ما بعده

تخبط شباب أصيب بالإحباط لمجرد الإحباط يرتاد المقاهى ويخرج نفسه خارج الحياة السياسية لمجرد أنه لا يعمل  وقد نسى أن البداية دائما

بيده لا بيد الحكومة أو ٱخرين

وأن دولة بلا شباب واعى واعد يتسم بالعزيمة والإصرار والنحت فى الصخر هى دولة هرمة تنتظر السقوط وبلا أمل ولا مستقبل

ويزداد الأمر سوءا بمن نصبوا أنفسهم جهابزة ومفكرين وأصحاب آراء كل ما فيها إنتقاد أداء الرئيس وإنتقاد أداء الحكومة  كل هذا فعلوه

ويفعلوه من خلف المكاتب ومن خلف المنابر الإعلامية وبرامج التو شو دون أن يحركوا ساكنا فى الواقع العملى

ولكل هولاء أقول سل نفسك ماذا لو كنت أنت الرئيس وتوليت الرئاسة توليت قمة الهرم فى دولتك وعندك فصيل إرهابى يعيث في الوطن

إرهابا وفسادا وقتلا وتخريبا يفجر هنا ويخرب هناك لايفرق بين شاب أو طفل أو أمرأة أو كهل عجوز ماذا تفعل وهناك من يدمر فى البنية

التحتية بغية إسقاط هذا الوطن وتمزيق أوصاله وفرض حالة ألا دولة

ماذا لو كنت أنت الرئيس وإقتصاد بلدك تحت الصفر ويكاد يتهاوى والبطالة تنتشر فى كل مكان وبلدك على وشك إعلان إفلاسها

ماذا لو كنت أنت الرئيس وتوليت بلدا ضرب الفساد كل أجهزته التنفيذية والإدارية وأصبح الفساد ينخر كالسوس فى كل شئ حتى أصبح

عرفا له قوة القانون

ماذا لو كنت أنت الرئيس ووجدت بلدك تحاك حولها المؤمرات من كبرى الدول ومن الصهيونية العالمية ولا يدخرون جهدا ولا يألون حيلة

فى ضرب إقتصادك داخليا وخارجيا وتمويل ضعاف النفوس من ابناء الوطن لضرب كل شئ وتنفيذ مخططاتهم

فلينصب كل منا نفسه رئيسا ويتسائل هل كنت ستعيد تسليح الجيش بأحدث الأسلحة وأعلى التدريبات وتعيد له مكانته كأحد أقوى الجيوش

العالمية ؟ مثلما فعل الرئيس ! هل كنت ستعيد هيكلة جهاز الشرطة وإعداده وتجهيزه بأحدث التقنيات حتى عاد الأمن والأمان للشارع

المصرى وأطمأنت قلوب الخائفين والراجفين والمرعوبين ؟ وهل كنت ستحيى مشروع اقتصادى وحلم قديم لم يقدر على تنفيذه عدة رؤساء

سابقين وهو مشروع قناة السويس الجديدة وفى زمن معجزة عام واحد وبأموال المصريين حتى لا يكون لأحد سلطان علينا وهل كنت ستقيم

المؤتمرات الإقتصادية وتهيئ مناخ جديد لجذب الإستثمارات العالمية والتنمية الإقتصادية ؟ وهل كنت قادرا على مشروع إستصلاح مليون

ونصف فدان تضاف الى رقعتك الزراعية لتعويض ماتم فقده من بناء على الرقعة الزراعية

هل كنت ستعمل على بناء جسور من الثقة والإحترام مع معظم دول العالم وبناء علاقات بينك وبينهم أقل ما يقال عنها أنها تصب فى صالح

الوطن ؟ كل هذا وكثير من هذا ومن غير هذا فعله الرئيس فماذا انت فاعل لو كنت انت الرئيس ؟؟؟؟؟

وإذا إستطعت بخيالك أن تفعل أكثر من هذا فمرحبا بك رئيس !!!!!!

 

بداية الصفحة