أريد ان اُدفن هنا

كتب في : الجمعة 14 اكتوبر 2016 بقلم : إبراهيم عارف
عدد المشاهدات: 48655

احلم بالهجرة الي اية بقعة سوداء علي وجه الارض .. شرعية او غير شرعية . اصدقائي المقيمين في لندن يراسلونني يومياً يرشحون لي السفر الي بريطانيا وصديقي الفرنسي – آلان بوجييه – مولود ومقيم منذ سنوات طويلة في باريس يسالني ماذا فعلت في حياتك حتي الآن .. ماذا جنيت وماذا انفقت من عمرك ..الاجابة الطبيعية لاشيء .. لم احصل علي شيء بينما انفقت كل شيء.

اما صديقي راميش وهو رجل اعمال هندي ومقيم هنا في مصر وبالطبع يتردد علي مومباي وطنه الاصلي يطلب مني في كل مرة ان ازور الهند وربما اعجبتني لأعيش فيها حتي لي اصدقاء في سوريا والعراق وتركيا والسودان وايطاليا و اليونان .. كثيرون يشفقون علي حياتي في مصر ويحفزون الجينات المريضة في عقلي للالتحاق بهم ..

لكني كالعادة اتمرغ في تراب الوطن .. الغبي .. استلهم لحظات النوم تحت التوتة .. استنشق التراب ورائحة روث الحيوانات و لدغات الذباب المتوحش و ابخرة النباتات خلال رحيل النهار ونسمات الصباح الباردة التي تطاردها خيوط الشمس خلال لحظات رحيل الليل..

اعيش ذكريات القراءة والمذاكرة صباحا علي جسور الترع القريبة ايام الثانوية العامة والتي تحولت الان الي مقالب للقمامة لم احصل من هذا الوطن علي شيء سوي لحظات من الرضا والامتنان لاساتذتي وعائلتي واصدقائي وابناء قريتي البسيطة بمحافظة الشرقية..

اعانق الامتنان لكني مثل الاخرين احلم بوطن تحكمه قوانين حقوق الانسان والعدل وحرية العقيدة واحترام آدميتي والاعتراف بقيمة الانسان بداخلي .. وتكافؤ الفرص احلم بوطن لا يعيش علي الفساد او كسر الذراع او محاربة رجال الاعمال احلم بوطن اتنفسه واتلذذ بطعامه بعيدا عن الامراض والتلوث والسرطان والحرمان وثورة الجياع ..

أحلم بوطن يحقق احلامي ويُوقّع في دفاتر أمنياتي .. افتح ازرار قميصي علي كونيش النيل و اغمض عيني دون ان يسألني المارة ءأنت مجنون ؟

احلم بوطن ليس له رئيس او حكومة او ممثلون او مهرجون او رجال دين او قساوسة او ازهريون .. احلم بوطن ليس في راقصات او مغنيات او اساتذة جامعات او عمداء كليات ..

احلم بوطن بلا ابراج او كتل خرسانية او عقول خربة .. احلم بوطن يعيش علي الديمقراطية .. المدينة الفاضلة العاشقة الهادئة الهانئة المتدينة الماجنة الراقصة الهائمة علي وجهها في صحراء العشق و بساتين الجنون احلم بوطن اعيش فيه لا يسالني احد متي انام و متي استيقظ ..

لا تسالني زوجتي عن دروس الاولاد او ملابسهم او حياتهم .. لا اخاف عليهم او اسال عنهم او اعيش من اجلهم .. احلم بوطن يسير بنواميس الكون الازلية .. لا شرور .. لاحيوانات مفترسة .. لا بشر يموتون من اجل مبادئهم او معتقداتهم او يموتون دون عرضهم او اموالهم او افكارهم .. ..

احلم بوطن مات فيه السارقون وبقي فيه الاشراف وحدهم .. مات فيه الدجالون والنصابون والاغبياء وهاتكي الاعراض .. مات فيه السجانون و الجلادون و حاملي الكرابيج .. مات فيه المال والاباطرة والعصابات والمافيا واصحاب النفوذ والسلطة .. مات فيه البشر الذين لا يعرفون معني حقوقهم او كيف يحصلون عليها او كيف يمدون ايديهم ليقتنصوها .. فقط اريد ان اموت هنا .. اريد ان اموت في وطن ماتت فيه الحياة .. فقط اريد ان اُدفن هنا

بداية الصفحة