تحقيقات

حوار في منزل ضحية الصعق الكهربائي بالدقهلية: 'عايز حق ابني'

كتب في : الأربعاء 11 نوفمبر 2020 - 6:08 مساءً بقلم : اشرف عبد المولى

والده : لن اتنازل عن حقة ويجب محاسبة المسئولين وماحدث إهمال جسيم

 

قال والد ضحية الصعق الكهربائي بمحافظة الدقهلية، الذي لقي مصرعه أعلى برج ضغط عالي بقرية تابعة لمركز طلخا، إنه يعمل في شركة توزيع الكهرباء منذ 20 عاما في مجال المقاولات، وقبل الحادث أبلغه مهندس الشركة بفصل التيار عن الأعمدة والابراج بمنطقة العمل حتي يتسني للعمال إصلاح بعض الأعطال ونقل الأحمال علي أبراج وأعمدة جديدة.

وأضاف: "بالفعل توجه ابني والعمال للموقع واتصلت بمركز التحكم وتأكدنا أن فصل التيار سيتم في التاسعة حتي تنتهي أفران الخبز من العمل، وبالفعل تم الفصل الساعة 9 صباحا، وتم إبلاغ الشركة والتحكم لفصل المغذي" وأشار إلى الفني كان متواجدا في مكان الواقعة وأكد لنجله أنه تواصل مع مركز التحكم لفصل التيار: "بدأ ابني والعمال في الصعود للبرج، بعد تأكدهم من فصل الكهرباء، وتم اختبار الخط ونقل الأسلاك من البرج القديم إلى الجديد"

قال والد ضحية الصعق الكهربائي بمحافظة الدقهلية، الذي لقي مصرعه أعلى برج ضغط عالي بقرية تابعة لمركز طلخا، إنه يعمل في شركة توزيع الكهرباء منذ 20 عاما في مجال المقاولات، وقبل الحادث أبلغه مهندس الشركة بفصل التيار عن الأعمدة والابراج بمنطقة العمل حتي يتسني للعمال إصلاح بعض الأعطال ونقل الأحمال علي أبراج وأعمدة جديدة.

 

وأضاف: "بالفعل توجه ابني والعمال للموقع واتصلت بمركز التحكم وتأكدنا أن فصل التيار سيتم في التاسعة حتي تنتهي أفران الخبز من العمل، وبالفعل تم الفصل الساعة 9 صباحا، وتم إبلاغ الشركة والتحكم لفصل المغذي" وأشار إلى الفني كان متواجدا في مكان الواقعة وأكد لنجله أنه تواصل مع مركز التحكم لفصل التيار: "بدأ ابني والعمال في الصعود للبرج، بعد تأكدهم من فصل الكهرباء، وتم اختبار الخط ونقل الأسلاك من البرج القديم إلى الجديد".

وتابع: "انتهى ابني من نقل 2 فازة وعند نقل الثالثة عاد التيار، مما تسبب في سقوط زميله إلى الأرض بينما ظل ابني معلقا أعلى البرج، وحينها تواصل معي العمال وأبلغوني أن نجلي توفي أعلى البرج وجثته معلقة فقصد ونجلي الأكبر مكان الحادث وحاول ابني الصعود للبرج لإنزال جثة شقيقه ولكن الأهالي منعوه حتي لايلقى نفس مصيره".

واشار إلى أن الفني المتواجد فر هاربا من المكان فور وقوع الحادث، بينما ظل الفني الاخر في المحطة مشيرا إلى وجود أمر شغل بفصل التيار من الساعة التاسعة صباحا وحتي الثالثة عصرا، ولايوجد أي معوقات ولكننا فوجئنا بغلق رمضان لتليفونه بسبب كثرة الإتصالات حول سبب إنقطاع التيار بالمنطقة".

وأوضح أنه ظل واقفا في ذهول وجثة نجله معلقة على البرج حتي تأكد من فصل الكهرباء: "طلعت أنزل جثة ابني، ولم أتمكن فربطنا الجثة بالحبال لإنزالها بعد حضور مأمور المركز حيث تم تصوير الجثة في مكان الحادث وهي معلقة" مشيرا إلى أن 7 أشخاص انزلوا نجله بعد ربطه من علو 10 أمتار حيث كان ابنه يزن 90 كيلو قائلا " كان شاب مافيش زيه".

ونوه إلى أن يسري يعمل معه منذ 3 سنوات في مجال مقاولات الكهرباء منذ دخوله كليه التجارة وكان في السنة النهائية، ودائما ما كان يقول لي لن أستكمل العمل معك: "قال لي ده أخر أسبوع هشتغلوا معاك يابا لأني هقدم معادلة ومحتاج أتفرغ للدراسة " فقلت "اطلع الأسبوع ده وبعد كده انا هاطلع مع الرجالة والوقت الفاضي أبقي اطلع انت يايسري "

أوضح كان يفهم في شغلي وكان يعرف كل صغيرة وكبيرة  مشيرا انه يعمل مقاول مع شركة التوزيع ويسند له خطوط المغذيات والكابلات ونقل الأسلاك وزراعة أعمدة جديدة بدل المتهالكة وهذه طبيعة عملي ونعمل في كافة المغذيات كافة في طلخا موضحًا أن طوب الارض كان بيحب يسري ومنتظم في الصلاة ومنقدرش نقول إلا العوض علي الله مطالبا بمحاسبة المسئولين المخطئين.

وكان فني صيانة بشركة كهرباء الدقهلية قد لقي مصرعه أمس صعقا بالكهرباء، أثناء قيامه بأعمال صيانة أعلى برج كهرباء جهد متوسط، في قرية "المنيل"، التابعة لمركز شرطة طلخا.

 

بداية الصفحة