تكنولوجيا

متى يتحول الذكاء الاصطناعي إلى «قاتل»؟

كتب في : الجمعة 09 ديسمبر 2022 - 10:15 صباحاً بقلم : المصرية للأخبار

 

لقد أحرز الذكاء الاصطناعي تقدمًا جادًا في السنوات الأخيرة، على الرغم من أن جميع إنجازاته ليست إيجابية بالضرورة، على الرغم أنه في أغلب الأحيان، يمكن للذكاء الاصطناعي أن يجعل الوظائف البشرية وحياتنا اليومية أسهل، بل وفوائده تمتد أيضا إلى النواحي العلاجية في بعض الأحيان.

وحتى أن إحدى النساء كانت قادرة على إنشاء روبوت محادثة بالذكاء الاصطناعي سمح لها بالتحدث إلى "نفسها الشابة"، استنادًا إلى مئات من المذكرات التي أدخلتها في نظامها.

كما بدأت المطارات في تنفيذ خدمات السيارات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، والتي تنقل المسافرين من مواقف السيارات إلى المحطة.

ومع ذلك، لا تزال بعض التطورات في مجال الذكاء الاصطناعي موضع شك، ففي الواقع كانت هناك مرات محددة على الأقل تحول فيها الذكاء الاصطناعي إلى ألة قتل وشر، ومنها وأهمها تحيز الروبوتات، واستخدام الذكاء الاصطناعي في تصنيع الأسلحة الكيميائية..

1- طور الروبوت آراء متحيزة

كما ذكرت The U.S. Sun سابقًا، طور «روبوت» تمت برمجته من قبل باحثين في جامعة جونز هوبكنز، معهد جورجيا للتكنولوجيا، صورًا نمطية متحيزة ضد المرأة وحتى عنصرية.

كما قاموا ببرمجة الروبوت باستخدام تقنية ذكاء اصطناعي مشهورة موجودة على الإنترنت لبعض الوقت.

وأدت نتائج اختبارات الباحثين إلى اكتشاف أن الروبوت وجد الرجال أفضل من النساء أثناء أداء المهام بنسبة ثمانية بالمائة على الأقل من الوقت.

2- العفو الدولية.. وصناعة الآلاف من الأسلحة الكيميائية المحتملة

وفقًا لورقة بحثية نُشرت في مجلة Nature Machine Intelligence، توصل بعض العلماء مؤخرًا إلى اكتشاف مروّع حول الذكاء الاصطناعي، يساعدهم عادةً في إيجاد حلول دوائية إيجابية للقضايا البشرية.

ولمعرفة المزيد حول إمكانيات الذكاء الاصطناعي الخاص بهم، قرر العلماء إجراء محاكاة حيث يتحول الذكاء الاصطناعي إلى "الشر" ويستخدم قدراته في صنع أسلحة كيميائية للدمار الشامل.

ولقد كانت قادرة بشكل مخيف على إيجاد 40.000 فرصة في ست ساعات فقط.. وليس ذلك فحسب، بل ابتكر الذكاء الاصطناعي خيارات أسوأ مما اعتبره الخبراء أحد أخطر غازات الأعصاب على الأرض والذي يُطلق عليه اسم VX.

بداية الصفحة