الأدب

...  "  جتلك  "  ...
كتب في : الثلاثاء 09 اغسطس 2022 - 3:07 مساءً بقلم : إيمان حلمى
جتلك وانا عطشانة .. سبتني فحبك ... غرقانة ... ومهما احاول أأدف...
...  "  لَيْسَ إِلاَّ  "  ...
كتب في : الثلاثاء 09 اغسطس 2022 - 12:10 صباحاً بقلم : سمير عبد الحليم الجمل
هِيَ لِلْوْمِ وَ الْعِرَاكِ وَ الْغَيْرَةِ مُسْتَبِدَّهْ سَيِّدَةُ الْمَاءِ….
...  " أنفاسك تحاوطني "  ...
كتب في : الاثنين 08 اغسطس 2022 - 11:47 مساءً بقلم : ماجدة البهيدى
يا من تراقب حروفي سرآ وتلقي علي سلامك في صمت فأعلم أن قلبي قد اشتاقك بعدد المسافات بيني وبينك
● ما عدتَ مؤنسي ●
كتب في : الاثنين 08 اغسطس 2022 - 11:27 مساءً بقلم : أمل عبد الرازق زيادة
١- قَلبُ المَرايَا نَائِحٌ مهما بَدا ليلُ الهوى مُتبَسِّماً لا يَنْطَفِي ٢- قَدْ كنتَ بالأمسِ القريبِ مُؤَانِسي واليوم صرتَ مُؤججا لتخوفي
... " معركة تحت السجادة " ...
كتب في : الاثنين 08 اغسطس 2022 - 10:58 مساءً بقلم : منى خليل
مستيقظة كل يوم في حالة تبعثر تلملم كل شيء قد تساقط علي الارض من فم اطفالها الثلاثة. فهناك بقايا حلوي خلف الاركان قد تجمع عليها جيوش النمل.
معركة علي الفيس بوك
كتب في : الاثنين 08 اغسطس 2022 - 9:18 صباحاً بقلم : منى خليل
تملك الحزن من أحمد بسبب انفصاله عن حبيبته. وبعد أن تلونت عيناه بالأحمرار من كثرة ضغط الدموع التي يأبي ان يبوح بها او يذرفها لتلطف عنه بعضا من الأسي
...  "  قلبي  "  ...
كتب في : الجمعة 05 اغسطس 2022 - 2:11 مساءً بقلم : غيداء الشام راندا كيلاني
سألت قلبي عنك مرة، قال هي في القلب زمان و سنين رسمتك بعيون قلبي البريئة بنظرة عين منكَ لا تكفين
...  "   أسطورة أنا  "  ...
كتب في : الخميس 04 اغسطس 2022 - 8:18 مساءً بقلم : غيداء الشام راندا كيلاني
وحدي أنا أسطورة أشرت للارض بأن تدور فدارت وعصرت الغيمات ففاضت البحور
" القايمه حق شرعى "
كتب في : الأحد 31 يوليو 2022 - 3:30 مساءً بقلم : رحاب رفعت
القايمه حق شرعى ولا ضمان حقوق اكتب عندك يا مرعى خلى الغزاله تروق
قصة قصيرة "عصاها تنقر شرفتي"
كتب في : السبت 23 يوليو 2022 - 2:59 مساءً بقلم : حنان فاروق العجمى
ظَنَّت ستمكُث وحدها مع جدرانها دون حيلة، ولكنها احتالت عليهم، وعلى حِيلَتِهِ، وودَّعَت الجدران، واحتضنَت النسيان في غفلةٍ منه !! ثم.....
صاحب كل نبضة ف حياتي "بالعامية المصرية "
كتب في : الثلاثاء 19 يوليو 2022 - 2:01 مساءً بقلم : حنان فاروق العجمي
إنتَ ياللي بتسمع سُكاتي يا صاحب كل نبضة ف حياتي ياللي بتفهمني من عنيَّا ياسبب ضحكتي الحلوة دِيَّا
هاهنا في درِّ دمعى
كتب في : الثلاثاء 19 يوليو 2022 - 1:43 مساءً بقلم : فريدة عاشور
هاهُنا في دُرِّ دمعى يسكنُ العاشق جوفي وأناجيهِ بقلبي ياحبيبى الصبرُ يشكو من ضياعى واحتراقي
...  "  قالت  "  ...
كتب في : الثلاثاء 19 يوليو 2022 - 1:29 مساءً بقلم : ختام حمودة
لا تُخْبري الباقينَ عَنْ جَلَسَاتنا فَأَنَا كَتَبْتُ عَلَى جِدارِكِ مَا يَلِي بِيَدَيْكِ أَوْراقِي الْقَديمَة كُلّهَا وَعَلى يَدَيْكِ وَفي غَرامكِ مَقْتَلي
...  "  ها انا اكتب  "  ....
كتب في : الأحد 17 يوليو 2022 - 4:42 مساءً بقلم : دينا جلال
ها انا اكتب حروف يحتلها الالم وكلمات يسكنها الوجع وبداخلي بركان
الحرف ليس حرفي  والحرق ليس حرقي
كتب في : الأربعاء 13 يوليو 2022 - 3:07 مساءً بقلم : حنان فاروق العجمي
أَغلَقتُ البابَ أغلقتُ فلا تَلُمنِي لا تَدُقْ لن أُحَدِّثَكَ اصمُت ولا تُكَلِّمْني لا حياةَ داخلَك تَعلمُ منذُ زمن لا شيء يُؤرِّقُنِي
مِنْ بَعْض جرحٍ
كتب في : الاثنين 04 يوليو 2022 - 1:23 صباحاً بقلم : ختام حمودة
مِنْ بَعْض جرحٍ تَرامى الشَّعْرُ ثمَّ خَبا وَمِنْ جُنوني يَقينُ البَوْحِ ما تَعِبا فقُلْ عَسَى أنْ يُعيد الحبُّ أزْمِنَتي
...  "  منازل الدُّجى  " ...
كتب في : الجمعة 01 يوليو 2022 - 12:10 صباحاً بقلم : حنان فاروق العجمي
تَرَفَّع عن السُفهاءِ، فإنَّهُم الغثيانُ، والقِيح، وكُن بِالخُلقِ قُدوةً، واجعل من أَثَرِكَ نَضِيح الحقدُ بالنَّقاء مُعُذَّبٌ،
عَلى هَواكَ
كتب في : الأربعاء 29 يونيو 2022 - 4:15 صباحاً بقلم : ختام حمودة
عَلى هَواكَ غَفَتْ تَهْويمَة الشّجَرِ . وأيْقَظَ البَحْرُ رَمْلَ الرّوحِ بِالضَّجَرِ يُرَتّل المَوْج لِلنّوارِ بَحَّتهُ فَيَرْقُص الْليْلَك المَنْثور للسّحَرِ
"  بُيوتُ الشِّعْرِ  "
كتب في : الثلاثاء 21 يونيو 2022 - 12:51 مساءً بقلم : ختام حمودة
بُيوتُ الشِّعْرِ في وَقْتِ الغُرُوبِ تَقُولُ لِمُهْجَتي فِي الحُبِّ ذوُبي سَيُهْزَم ذلِكَ الحُبّ اليَماني إذا شَنَّ الحُروبَ عَلى حُروبي
" إلي  حضن أمي "
كتب في : الثلاثاء 21 يونيو 2022 - 12:34 مساءً بقلم : محمد الليثي محمد
سأعود ولو سيرا علي الأقدام إلي حضن أمي كقطار قديم يبحث عن محطة متعب أضناه التعب
بتاع الذُرة "بالعامية المصرية"
كتب في : الجمعة 17 يونيو 2022 - 10:41 مساءً بقلم : حنان فاروق العجمي
يا بتاع الدُرَة يا عم يا بتاع الدُرَة هات الدفاتر تنقَرَا هنا عَ البحر اتمشِّينا ... هنا أول خطاوينا...
الطاووس
كتب في : الجمعة 10 يونيو 2022 - 8:11 مساءً بقلم : حنان فاروق العجمي
كيف تتعرف على أنواع الشخصيات التي تتعامل معها ؟ ما تصنيفك وسط هذه الشخصيات ؟ اصطحبوني في جولة وعالم أسرار النفس البشرية
ضميره الله يرحمه    (بالعامية المصرية)
كتب في : الأحد 05 يونيو 2022 - 10:53 صباحاً بقلم : حنان فاروق العجمي
هصبَّحَك وأمسيك... ولو تحب ممكن كمان أَفَطَّرَك وأغدِّيك ولإني عارفة مواعيدك هعَشِّيك حبيت أسلِّيك
لا مرسى وسفن تأسى
كتب في : الاثنين 30 مايو 2022 - 9:07 مساءً بقلم : حنان فاروق العجمى
أكتب أمسح وحروف تَدمَع نقاط عندها وُضِعَت نهاية وأخرى انتحرت من ألمها وقعت من فوق سطورها
لا تقتلوا الأماني
كتب في : الأربعاء 25 مايو 2022 - 6:34 مساءً بقلم : حنان فاروق العجمي
عندما غنى "مدحت صالح" رافضك يا زماني يا أواني يا مكاني أنا عايز أعيش في كوكب تاني
سر يا قلم واكتب من الشعر لخير اجناد الارض
كتب في : الأربعاء 25 مايو 2022 - 5:52 مساءً بقلم : سوزان شعيب
قصيدة إهداء للسيد المقدم/ أحمد عبد الشافي رئيس مباحث قسم ثانى
... "  عارف  " ...
كتب في : الاثنين 16 مايو 2022 - 12:30 صباحاً بقلم : إيمان حلمى
لو يمكن.. انا موحشتكش بس انت .. وحشتني
طقوس قاسية
كتب في : السبت 14 مايو 2022 - 11:43 مساءً بقلم : حنان فاروق العجمي
الصمت الأنيق منهجي ... يعني لا أريد أن أجرحك ... الصمت الأنيق ... لا يعني لا يمكنني أن أردعك
- 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24

بداية الصفحة